مــنــتــديــــــات ( الـشــــاغــــلـــــ بـــالكـــــــ ) الـــعــــراقـــيـــة


 
الرئيسيةالبوابةبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 .,.{ صــورٌ أرهقتنيـ وموآآقفٌ حَيَرتنيـْ }.,.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليالي بغداد
عضو جديد


انثى
عدد الرسائل : 14
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: .,.{ صــورٌ أرهقتنيـ وموآآقفٌ حَيَرتنيـْ }.,.   الثلاثاء أكتوبر 07, 2008 9:08 am

اعجبني ان تشاركوني موضوع ,,
لكن اين الجدوى مما نفعل وما نفعل
لايوجد غير الاسعادة بالله تعالى

لانه نعم المولى ونعم الوكيل ,,,
على ماحدث لنا ومايحدث لنا
كلمات وصور زرعت في نفسي وقلبي اثراً
قد لايتحمله البعض من واقع نعيش فيه

ومازلنا على هذا الواقع المرير





صورة ُ ُ .. .. حيرتني .. ..





جنود كفرة !!



وحوش بشرية قاتلة !!



كافرة باغية متجبرة !!



لا يرقبون في مؤمن إلا ًّ و لا ذمة !!



و صلتني هذه الصورة .. .. !! ..



و فشلت في فهم معالمها .. !! .. و الوصول لمدلولاتها .. !!!













كانت تحمل عنوانا ً غريبا ً جدا ً ..



جندي أمريكي يحتضن أشلاء طفل ٍ عراقي



قتلوه .. ثم .. بكى عليه .. !! .. و يحتضنه بألم .. ؟؟ !! ..



و ما زالت دماءه تنزف .. !! .. متناثرة .. !!



أمسكتُ هذه الصورة



.. و قلبتها ..












ثارت في نفسي خواطر و أسئلة كثيرة ..



ما سرُّ هذا الإحتضان و البكاء .. ؟!!



ماذا تريد أن تقول له ؟؟ .. لا تمت ْ أيها الصغير ..



فلم تكن ْ أنت َ المقصود .. لقد جئنا .. .. لنحرركم .. .. ؟ !!



.. .. صدقت َ أيها الجندي ..

لقد حررت َ روحه من جسده الذي

تمـز ق َ حتى خرجت ْ لبارئها .. ..

\



و ما الذي تريدُ أن تهمسَ في أذنه .. لتعتذرَ منه ؟؟



.. لقد جئتكمْ هنا مكرها ًعلى قتالكم .. ؟!!!



عجبا ً لك َ .. كم قلب في جوفك .. ؟؟



!! .. قلبُ ُ .. .. يقتلُ .. .. و آخرَ .. .. يتألمْ .. .. ؟!!!



.. .. .. و لا أدري .. .. ..



ربما تكون اشتقت َ لرائحة ِ الدماء ِ فحملت

َ هذا الصغير و زرعت َ أنفك َ في عمق ِ الجراح .. !!



.. ربما .. فليس بمستغرب عليكم هذا .. !!



أو .. ربما تحاول ُ أن تتوارى بجثة ِ هذا الصغير

عن إعلام ٍ أتى ليلتقط لكم بعض الصور .. !!



عفوا ..



فلن أطيل َ في ترجمة ِ ما أرى ..

و لن تنسيني هذه الصورة صورا ً كثيرة ..



ما زالت محفورة في ذاكرتي ..



رسمها هذا الجندي و أصحابه بدماء ِ أطفالنا ..



و صرخاتهم .. و آلامهم .. .. و ما زالوا .. ..



.. .. لذلك .. ..



.. .. سأمز قهـــــــــــــــا ..









مزقتها الان فهل أشعر ..........

فماذا بعد هل أفهم أم اشعر بالارتياح!!!




فمتى يسأم الظل منا متى......!!!




هاهي............. الوحشية !!!




ها هو البرود...............!!!




ها هو الضمير...............!!!


دمتم في أمآآن الله وحفظهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
.,.{ صــورٌ أرهقتنيـ وموآآقفٌ حَيَرتنيـْ }.,.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــنــتــديــــــات ( الـشــــاغــــلـــــ بـــالكـــــــ ) الـــعــــراقـــيـــة :: ( الـشــــاغــــلـــــ بـــالكـــــــ ) :: المنتدى العام-
انتقل الى: